تقارير وملفاتمواجيز الأخبار

ما أكثر الاخوان حين تعدّهم … ولكنهم في النائبات قليل

حقيقه ان التجاهل الذي تقوم به  وزارة الثقافة  لمد يدي العون لمن خدم الثقافة بلا مقابل في موريتانيا والذي كان بالامس القريب يعمل كالجندي المجهول من اجل خدمة الثقافة والفن في موريتانيا  واكبر دليل على ذلك  هو الجهود الجبارة في اخراجه المحكم لجميع  المهرجانات الثقافية بدأ باالمدن القديمه الى غيرها من المهرجانات  والتي عمل فيها بصمت وادب وكانت ثمره جهوده تعود على المقيمين على تلك المهرجانات بالنياشى  والتوشيحات اما سيدنا   فكان يعودوقد امتلا قلبه سعادتا بالنجاحات التي تتحققت في الفن والثقافة ونصيبه من ذالك التعب  ولكنه كان مرتاح في الوقت نفسه الذي لم يذكره ذاكر ولا يشكره شاكر على تلك الجهود المضنيه واليوم وبعد ان رمته الاقدار  بين امرين احلاهما مر اما ان يبقى بين بناته اللواتي هن في سن الحضانه او يبقى لتمريضى زوجته الكريمة لتي تعيش
في أصعب ظروف حياتها بعد انتشار ورم خبيث في ثديها منذو عامين وسيدن يبيع كل مقتنياته من أجل شفائها  والتي لا معيل لها غيره بعد الله سبحانه وتعالي ٫
اين اصحاب الضمائر الحيه واين اصحاب الايادي البيضاء  واين من لهم غيرة على هذا الوطن وأحيطكم علما و بحسب معرفتي الشخصية للموسيقار سيدن ولد العالم فقد عرفته رجلا متواضعا و متعففا قنوعا شاكرا لله سبحانه وتعالى ومن هذا المنبر  فانني اتوجه الى كل ذي قلب فيه ابسط بصيص من الرحمة ان يقف معه في هذه المحنة الصعبة التي يعيشها في هذه الايام والله لا يضيع اجر المحسنين كان الله في عونك اخي سيدنا فانت نعم الرجل الوطني الذي لم يدخر جهدا في خدمة الوحدة الوطنية والنهوض بالثقافة  والذي ظل صابرا على الظلم واتجاهل طيلة العقود الماضيه من طرف المسؤولين الغير مسؤولين والي متى ووزارة الثقافه تتجاهلك فانت هرم الثقافه في هذا البلد وانت نجمه الساطع والكل لا يختلف على حسن خلقك وحسن معاملتك للجميع كان الله في عونك اخي المسقارسيدنا ولد العالم

بقلم عبد الله ولد محمد سعيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى